خلل الفعل أو الحركة Dyspraxia

 

يستطيع الأولاد المصابون بخلل العمل أو الفعل فهم التعليمات لكنهم يجدون صعوبة كبيرة في توضيح أو شرح أو إعلان ما تعلّمون. خلل العمل حالة تجعل المهارات الحركية، مثل التناسق والنطق والتوازن والحركة، صعبة بالنسبة إلى الأولاد. إنّه اضطراب عصبي يتسبب بعدم نقل الرسائل بالشكل الصحيح : يعرف الأولاد ما يريدون قوله أو فعله لكنهم يشعرون بالإحباط لأن عضلات جسمهم أو فمهم لكنهم يشعرون بالإحباط لأن عضلات جسمهم أو فمهم تأبى القيام بذلك. يزيد احتمال حدوث هذا الخلل عند الفتيان بنسبة 70% سما نجده عند الفتيات، ويبدو أنّ هنالك ولدا واحدا على 30 مصاب بهذه الحالة. على غرار كافة الاحتياجات التعليمية، تحدث تأثيرات وتداعيات مختلفة نتيحة لهذه الحالة.

كثيرا ما يكون الأولاد المصابون بخلل الفعل غير منظّمثن ويجدون صعوبة كبيرة في التواصل ويمكنهم التعرض لمشاكل اجتماعية لأنهم يبدون غير ناضجين.

إنّ خط اليد الرديء هو أكثر الأعراض شيوعا ولكن هنالك أيضا العديد من الخصائص التي يجب أخذها بعين الاعتبار في ما يلي ثلاث فئات مختلفة من خلل الفعل :

1. الكلامي Verbal - معالجة وتشكيل النطق.

2. الشفهي Oral - أصوات وحركات فم غير مرتبطة بالكلام، مثلا لعق ، مصّ ، إفراز اللعاب.

3. الحركي - التناسق والتوازن المرافقان للحركة (السيطرة على الحركات الدقيقة والواسعة).